الوجيز في الخصومة و فقا لأحكام القانون