إطلاق النسخة السادسة من جائزة “رواق الولوج” في المعرض الدولي للكتاب

لجنة من "وزارة التضامن" ستختار أحسن رواقين في فئة العارضين المؤسساتيين وفئة الناشرين
DSC_9355
شخص في وضعية إعاقة أثناء قيامه بزيارة بين أروقة الدورة ال27 للمعرض الدولي للنشر والكتاب

" شكلت وزارة التضامن والإدماج الاجتماعي والأسرة لهذه الغاية لجنة تحكيم تتكون من ممثلي الجمعيات العاملة في مجال الإعاقة، التي ستقوم بزيارات لجميع فضاءات وأروقة المعرض حيث سيتم انتقاء أحسن رواقين سهلي الولوج للأشخاص في وضعية إعاقة في فئة العارضين المؤسساتيين وفئة الناشرين، على أن يتم في ختام فعاليات المعرض تقديم جائزة للعارضين وجائزة للناشرين. "

مع انطلاقة الدورة ال27 من المعرض الدولي للنشر والكتاب، يوم الجمعة 03 يونيو 2002 بالرباط، جرى الإعلان رسميا عن إطلاق النسخة السادسة لجائزة رواق الولوج والدامج للأشخاص في وضعية إعاقة، وذلك خلال حفل ترأسته وزيرة التضامن والإدماج الإجتماعي والأسرة السيدة عواطف حيار. وتهدف هذه الجائزة، إلى نشر ثقافة الولوجيات داخل أوساط الفاعلين والمختصين في مجال النشر والكتاب، وتحسيسهم حول حقوق الأشخاص في وضعية إعاقة في الولوج إلى المعرفة ولمختلف أروقة ومرافق المعرض والاطلاع على الإصدارات الجديدة.

وقد شكلت وزارة التضامن والإدماج الاجتماعي والأسرة لهذه الغاية لجنة تحكيم تتكون من ممثلي الجمعيات العاملة في مجال الإعاقة، التي ستقوم بزيارات لجميع فضاءات وأروقة المعرض حيث سيتم انتقاء أحسن رواقين سهلي الولوج للأشخاص في وضعية إعاقة في فئة العارضين المؤسساتيين وفئة الناشرين، على أن يتم في ختام فعاليات المعرض تقديم جائزة للعارضين وجائزة للناشرين. وبهذه المناسبة، أكدت السيدة حيار أنه يجري العمل على إحداث نقلة نوعية في مجال الخدمات المقدمة لهذه الفئة من المواطنات والمواطنات، وكذا توطيد الشراكات مع الجماعات الترابية للتنزيل الترابي للبرامج الوطنية في مجال

الإعاقة، وتوفير الدعم لإدماج بعد الإعاقة في مخططات الحكامة الترابية والسعي لتحقيق عدالة مجالية في مجال الإعاقة. وبحسب الوزيرة فإنه يتم في رواق وزارة التضامن والإدماج الاجتماعي والأسرة عرض برامج الوزارة التي تهم استراتيجية "جسر"، خاصة ما يتعلق بالتمكين الاقتصادي للنساء و الأنشطة المدرة للدخل بالنسبة للأشخاص في وضعية إعاقة، مبرزة أنه بفضل تخصيص البرنامج الحكومي لـ500 مليون درهم لفائدة هذه الشريحة من المجتمع، تم تعميم التمدرس ليشمل جميع الأطفال في وضعية إعاقة، كما تم هذه السنة تعميم برنامج مدن ولوجة في كافة المدن المغربية، إضافة إلى رفع الميزانية المخصصة للأنشطة المدرة للدخل .

DSC_9355
شخص في وضعية إعاقة أثناء قيامه بزيارة بين أروقة الدورة ال27 للمعرض الدولي للنشر والكتاب

" شكلت وزارة التضامن والإدماج الاجتماعي والأسرة لهذه الغاية لجنة تحكيم تتكون من ممثلي الجمعيات العاملة في مجال الإعاقة، التي ستقوم بزيارات لجميع فضاءات وأروقة المعرض حيث سيتم انتقاء أحسن رواقين سهلي الولوج للأشخاص في وضعية إعاقة في فئة العارضين المؤسساتيين وفئة الناشرين، على أن يتم في ختام فعاليات المعرض تقديم جائزة للعارضين وجائزة للناشرين. "

مع انطلاقة الدورة ال27 من المعرض الدولي للنشر والكتاب، يوم الجمعة 03 يونيو 2002 بالرباط، جرى الإعلان رسميا عن إطلاق النسخة السادسة لجائزة رواق الولوج والدامج للأشخاص في وضعية إعاقة، وذلك خلال حفل ترأسته وزيرة التضامن والإدماج الإجتماعي والأسرة السيدة عواطف حيار. وتهدف هذه الجائزة، إلى نشر ثقافة الولوجيات داخل أوساط الفاعلين والمختصين في مجال النشر والكتاب، وتحسيسهم حول حقوق الأشخاص في وضعية إعاقة في الولوج إلى المعرفة ولمختلف أروقة ومرافق المعرض والاطلاع على الإصدارات الجديدة.

وقد شكلت وزارة التضامن والإدماج الاجتماعي والأسرة لهذه الغاية لجنة تحكيم تتكون من ممثلي الجمعيات العاملة في مجال الإعاقة، التي ستقوم بزيارات لجميع فضاءات وأروقة المعرض حيث سيتم انتقاء أحسن رواقين سهلي الولوج للأشخاص في وضعية إعاقة في فئة العارضين المؤسساتيين وفئة الناشرين، على أن يتم في ختام فعاليات المعرض تقديم جائزة للعارضين وجائزة للناشرين. وبهذه المناسبة، أكدت السيدة حيار أنه يجري العمل على إحداث نقلة نوعية في مجال الخدمات المقدمة لهذه الفئة من المواطنات والمواطنات، وكذا توطيد الشراكات مع الجماعات الترابية للتنزيل الترابي للبرامج الوطنية في مجال

الإعاقة، وتوفير الدعم لإدماج بعد الإعاقة في مخططات الحكامة الترابية والسعي لتحقيق عدالة مجالية في مجال الإعاقة. وبحسب الوزيرة فإنه يتم في رواق وزارة التضامن والإدماج الاجتماعي والأسرة عرض برامج الوزارة التي تهم استراتيجية "جسر"، خاصة ما يتعلق بالتمكين الاقتصادي للنساء و الأنشطة المدرة للدخل بالنسبة للأشخاص في وضعية إعاقة، مبرزة أنه بفضل تخصيص البرنامج الحكومي لـ500 مليون درهم لفائدة هذه الشريحة من المجتمع، تم تعميم التمدرس ليشمل جميع الأطفال في وضعية إعاقة، كما تم هذه السنة تعميم برنامج مدن ولوجة في كافة المدن المغربية، إضافة إلى رفع الميزانية المخصصة للأنشطة المدرة للدخل .